fbpx

أنا عايز أطلق بس خايف؟

أنا ما بشتغلش عشان الولاد لو إطلقت حروح فين؟

أسئلة كتير و مخاوف كتير بتيجي في بال الراجل و الست لما المشاكل بتزيد بينهم.

إحنا هنا ما نقصدش إننا نساعد الزوجين على الطلاق. إحنا نقصد نوعي الزوج و الزوجة بحقوقهم و واجباتهم أمام القانون عشان لما يأخدوا قرار ياخدوه عن وعي.

هل فعلا الطلاق بيخرب بيت الراجل و إيه حقوق الست بعد الطلاق.

أول حاجة لازم نفرق بين أربعة أنواع من الطلاق:

الطلاق خلعا أو الخلع

الطلاق الرجعي أو الطلاق العادي

طلاق رجعي علي الإبراء

الطلاق البائن (بينونة صغرى)

الخلع:

الخلع بيبقى عن طريق دعوى بترفعها الزوجة في المحكمة و بتتنازل فيها عن مؤخر الصداق و نفقة العدة و نفقة المتعة و بيبقى من حقها بس قائمة المنقولات لو فيه قائمة بالمنقولات أو القايمة زي ما هو مشهور.

يعني إيه نفقة العدة و المتعة و المؤخر؟

نفقة العدة هي مبلغ يقوم المُطلق بدفعه عند الطلاق و هو عن كل شهر شهور العدة و عادة تكون ثلاثة شهور إلا في حالة وجود حمل.

نفقة المتعة هي مبلغ يدفعه المُطلق يترواح بين سنتين إالى عشر سنوات من النفقة التي تحددها المحكمة و يتم تحديده حسب فترة الزواج.

النوعين دول من النفقات بتحددهم المحكمة على أساس المستوي الإجتماعي و دخل الزوج و معايير أخرى.

آخر حاجة مؤخر الصداق هو المؤخر المدون في وثيقة الزواج اللى إتفق عليه الزوجين ساعة الزواج.

الطلاق الرجعي على الإبراء:

الطلاق الرجعي على الإبراء هو طلاق عادي بيتم الإتفاق عليه ما بين الزوجين و تقوم فيه الزوجة بالتنازل عن نفقة العدة و المتعة ومؤخر الصداق أما بالنسبة لقائمة المنقولات لو فيه فلازم الإتفاق عليها وحدها لأنها حق مدني و ليس له دخل بقانون الأسرة فممكن للزوجة المطالبة بيها بعد الطلاق على الإبراء.

الطلاق الرجعي أو الطلاق العادي:

الطلاق الرجعي هو الطلاق اللي بيتم بين الزوجين عند المأذون و في هذا النوع من الطلاق من حق الزوجة فيه المطالبة بنفقة العدة و نفقة المتعة و مؤخر الصداق و في هذة الحالة يتم الإتفاق على تلك النفقات ما بين الطرفين لعدم لجوئهم للقضاء. الطلاق البائن (بينونة صغرى): هذا النوع من الطلاق عادة ما يكون بحكم محكمة بسبب رفع الزوجة دعوى تطليق للضرر أو حبس الزوج أو الزواج بأخرى  أو الهجر أو الغيبة و تقضى المحكمة به و بعد ذلك يصبح من حق الزوجة المطالبة بحقوقها من نفقة عدة و نفقة متعة و مؤخر صداق و لا يحق للزوج الرجوع لزوجته بعد هذا الطلاق إلا بعقد جديد و مهر جديد. ده بالنسبة لحقوق الزوجة في حالة الطلاق أما بالنسبة لحقوق الزوج فلأن الزوج هو من يستطيع إيقاع الطلاق بإرادته فليس له حقوق لأنه المتحكم في الطلاق بين الطرفين إلا في حالة الخلع فإن من حقه مقدم الصداق الذي تم دفعه عند عقد الزواج و تتنازل الزوجة عن بقية حقوقها.


Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat